تميط الدار اللثام لتكشف عن قطعة فريدة، تنتصب فيها الأحجار الخام جنبًا إلى جنب مع تسعة إبداعات في لوحة نفيسة.

روشيه أو مارفييه

بأخذ هيئة منظر طبيعي هو أشبه ما يكون بحلمٍ تسكنه كائنات رائعة من عالمي النبات والحيوان، فإن هذا اللقاء بين المجوهرات الراقية وعلم المعادن يلهم شعورًا بالدهشة والعجب.

إبداع تلتقي عنده المجوهرات الراقية وعلم المعادن

ينتصب جبل لازورد شديد الانحدار من سهل من الكوارتز الأزرق، كما لو أنه مشهد في حلم. عند سفحه، يربض كائن الكايميرا، المصنوع من الأحجار الكريمة، في غابة من بلورات التورمالين ليحرس الكنز: خاتم مرصع بحجر تورمالين ذي لونين. يستريح أحادي قرن وحوريتان - السكان الآخرون لهذا الملاذ العجيب - بين الزهور، منتعشين بشلال من الماس والسافير. يُقيم هذا المشهد الذي يشبه الحلم جسورًا تصل عالم الأحجار الكريمة بالعوالم الخيالية التي تغذي إبداع دار فان كليف أند آربلز.

إجلال لجمال الأحجار

يتكون هذا الإبداع من أحجار خشنة أو مصقولة ومجوهرات قابلة للفصل، وقد تم تصميمه كمنحوتة معدنية، يعيش ضمنها كل عنصر قائم بذاته في وئام وتآلف مع المجموعة.

 

استغرق الأمر ما يقرب من عامين لبث الحياة في المجسم، إلى جانب إبداعاته التسعة. بمجرد أن تم اختيار التصميم من بين العديد من المقترحات الإبداعية، انطلق خبراء الأحجار الكريمة في رحلة للبحث عن المواد الثمينة التي تلبي المعايير الصارمة للمجوهرات الرفيعة، لكل من الأحجار المقطوعة والخشنة.

تحدٍّ فني في مشروع جماعي

كانت روشيه أو مارفييه قطعة فريدة من نوعها تنطوي على العديد من القطع القابلة للتحوّل، ولذلك جسّدت تحديًا حقيقيًا لفرق الدار، ولا سيما الورش المسؤولة عن إنتاجها الفني. وبين صنع نموذج بالحجم الطبيعي، ونحت الحوريتين وأحادي القرن من الشمع، وإعادة قطع الأحجار، والتجميع، وصناعة المجوهرات، والترصيع والتلميع، استغرق الأمر ما يقرب من 6400 ساعة حتى ترى هذه القطعة النور.

 

وقد استلزم إيجاد حلول للتحديات الفنية المختلفة - تثبيت العناصر معًا وإنشاء آليات لتحويل القطع، على سبيل المثال - قدرًا عظيمًا من الإبداع والبراعة من جانب الحرفيين. كان المجسم النهائي ثمرة ذلك النهج التعاوني، ليدعو المشاهد إلى إمعان النظر فيه والإعجاب بكل تفاصيله وأسراره.

  • وضع كائن الكايميرا على كتلة اللازورد، الدمية الميكانيكية روشيه أو مارفييه. مجموعة إكسترا أورديناري أوبجكت، دار فان كليف أند آربلز
تحدٍّ فني في مشروع جماعي
تلميع مشبك وردة لورييه، الدمية الميكانيكية روشيه أو مارفييه. مجموعة إكسترا أورديناري أوبجكت، دار فان كليف أند آربلز
ترصيع ذيل كائن الكايميرا، الدمية الميكانيكية روشيه أو مارفييه. مجموعة إكسترا أورديناري أوبجكت، دار فان كليف أند آربلز
ضبط رأس كائن الكايميرا، الدمية الميكانيكية روشيه أو مارفييه. مجموعة إكسترا أورديناري أوبجكت، دار فان كليف أند آربلز

فن التحوّل

تخيلت الدار هذا المجسم على أنه منظر طبيعي متغير، حيث يمكن إزالة العناصر من القاعدة لتعيش حياة جديدة. وهكذا، تشتمل روشيه أو مارفييه على تسعة إبداعات من المجوهرات الراقية يمكن ارتداؤها على التوالي كخاتم ومشابك وقلادة وأقراط وسوار.