الأسلوب

مجوهرات مستوحاة من مصر

أثار اكتشاف هوارد كارتر لقبر توت عنخ آمون في عام 1922 شغفًا عالميًا بمصر القديمة. وقد أثّر هذا الحدث التاريخي وثراء هذه الثقافة القديمة على دار فان كليف أند آربلز فأبدعت عدّة قطع مستوحاة من مصر بين عام 1922 وعام 1925. وتظهر الرموز والصور المصرية في أركان فن الآرت ديكو المعاصر، مثل الخطوط الهندسية والأنماط المتكرّرة والتباينات الشديدة.

  • بروش مستوحى من مصر، 1925، بلاتين، زمرّد، ياقوت، أونيكس، ماس، مجموعة دار فان كليف أند آربلز

    بروش مستوحى من مصر، 1925، بلاتين، زمرّد، ياقوت، أونيكس، ماس

تشمل الزخارف التي تزيّن القطع صور لقرابين وهيروغليفيات وأبو الهول وأمفورات وثيران وريش نعام وأزهار لوتس. تظهر الأحجار الثمينة - الزمرّد والسافير وأحجار الياقوت بسطح مصقول والماس - إلى جانب الأحجار الصلبة، مثل الأونيكس، لترسم الزخارف الدقيقة.

  • رسم لسوار مستوحى من مصر، حوالي عام 1925، أرشيف دار فان كليف أند آربلز

    رسم لبروش مستوحى من مصر، حوالي عام 1925

  • رسم لسوار مستوحى من مصر، حوالي عام 1925، أرشيف دار فان كليف أند آربلز

    رسم لسوار مستوحى من مصر، حوالي عام 1925

وتُعتبر هذه الإبداعات المميّزة والنادرة للغاية قطعًا مطلوبة جدًّا اليوم من قبل الخبراء وهواة جمع المجوهرات.