المجوهرات الراقية

إبداعات الأربعينيّات والخمسينيّات

على مدى العقدين الخامس والسادس من القرن الماضي، استقت دار فان كليف أند آربلز إلهامها من عالم الأزياء الراقية.

أعادت الدار خلال الأربعينيّات والخمسينيّات اكتشاف حرفة مصمم الأزياء ببهجة. تقاربت المجوهرات والأزياء الراقية في لمسة دقيقة: تماشت الموضة التي يمكن ارتداؤها خلال اليوم مع الإشعاع الشمسي للذهب الأصفر، بينما عزّزت المجوهرات الراقية فساتين السهرة الكلاسيكيّة والساحرة. جعلت هذه الابتكارات عالم الموضة نابضاً بالحياة، من خلال محاكاة انسيابيّة الأنسجة والخطوط المثيرة للإطلالات الرشيقة.

أقراط نورماندي، 1954، وعقد نورماندي القابل للتحوّل، 1954. مجموعة هيريتاج، دار فان كليف أند آربلز.
  • مشبك بوكيه، 1940، ياقوت، وأقراط، 1945. مجموعة هيريتاج، دار فان كليف أند آربلز.

تربط مجموعة هيريتاج بين الربطات والعُقد المرهفة المصنوعة من الذهب المصقول والمخرّم، وتكشف عن مجموعة من المشابك المبتكرة فيما بين الأبعينيّات والخمسينيّات. هل بإمكانكم ملاحظة التفاصيل التي تذكرنا بدقّة الدانتيل؟

رسوم مشابك باو، حوالي عام 1940، أرشيف دار فان كليف أند آربلز
مشبك دانتيل، 1947، ذهب أصفر، بلاتين، ذهب زهري، ماس. مجموعة هيريتاج، دار فان كليف أند آربلز.

مشبك دانتيل، 1947، ذهب أصفر، بلاتين، ذهب زهري، ماس

يبتكر حرفيّو الدار قطعاً تنمّ عن مصادر إلهام تعود إلى عالم الأنسجة. وهي تضاهي في مرونتها الأنسجة وفي زينتها الزخارف. تُحبك المواد على شكل الجيرزي أو شعر السيدات الجميلات أو خيوط رقيقة متداخلة منغمسة في الذهب ومزيّنة بالماس والأحجار الكريمة الملوّنة.

  • عقد شوفو دانج، 1958، ذهب أصفر، بلاتين، ماسات بقطع دائري. مجموعة هيريتاج، دار فان كليف أند آربلز.

    عقد شوفو دانج، 1958، ذهب أصفر، بلاتين، ماسات بقطع دائري

  • سوار تيسو سارجيه، 1951، ذهب أصفر، بلاتين، ذهب زهري، ماس. مجموعة هيريتاج، دار فان كليف أند آربلز.

    سوار تيسو سارجيه، 1951، ذهب أصفر، بلاتين، ذهب زهري، ماس

تعكس ابتكارات المجوهرات الراقية البيضاء اللون، التي تلمع في الضوء بفضل الماس المرصّع على الذهب الأبيض، وجهاً جديداً من أوجه الإبداع.

  • أقراط نوفو توربيون، 1955، بلاتين، ذهب أبيض، ماس. مجموعة هيريتاج، دار فان كليف أند آربلز.

    أقراط نوفو توربيون، 1955، بلاتين، ذهب أبيض، ماس

  • عقد، 1950، بلاتين، ذهب أبيض، ماس. مجموعة هيريتاج، دار فان كليف أند آربلز.

    عقد، 1950، بلاتين، ذهب أبيض، ماس

أضفت عقود رايفر العابرة للزمن والجميلة بريقاً على رقبة السيدات الأنيقات خلال الخمسينيات. يمكن ارتداؤها أيضاً كسوار أو حتى في الشعر كما كانت تفعل الممثلات الجذابات بكل أناقة.

وصلنا إلى نهاية رحلتنا خلال هذه الحقبة مع انطلاق مجموعة البوتيك عام 1954 التي تصل عقدين مفعمين بالمرح. تعكس هذه القطع التي يمكن ارتداؤها في النهار، من مشابك الحيوانات والأساور ذات التعليقات، القدرة على التحوّل في تلك الحقبة.