المجوهرات الراقية

إبداعات العشرينيّات والثلاثينيّات

ونحن نتجوّل في عصر موسيقى الجاز، قدّمت دار فان كليف أند آربلز إبداعات مبتكرة مفعمةً بأسلوب الآرت ديكو تعود إلى العشرينيّات والثلاثينيّات.

تشيد هذه القطع الأنيقة والمبتكرة على حد سواء بأسلوب الآرت ديكو. حملت تلك الحقبة لمسة رونيه بويسان، ابنة ألفرد فان كليف وإستيل آربلز . كانت رونيه المديرة الفنيّة للدار منذ عام 1926، وهي قد حددت أسلوب تلك العقود بمساعدة المصمم البارع رينيه سيم لاكاز. اجتمعت الأشكال الهندسيّة بالتقنيات الجديدة لذلك العصر وأثمرت عن قطع تكمّل أسلوب تلك الفترة. 

عقد قابل للتحوّل، حوالي عام 1933، بلاتين، ماسة بقطع الوسادة فئة HVS1 وزنها 10.06 قيراط، لآلئ طبيعيّة رماديّة، ماس. مجموعة هيريتاج، دار فان كليف أند آربلز.
عقد قابل للتحوّل، حوالي عام 1933، بلاتين، ماسة بقطع الوسادة فئة HVS1 وزنها 10.06 قيراط، لآلئ طبيعيّة رماديّة، ماس. مجموعة هيريتاج، دار فان كليف أند آربلز.

عقد قابل للتحوّل، حوالي 1933

احتل أسلوب الآرت ديكو الساحة في العقد الثاني من القرن الماضي، نائياً عن عالم الآرت نوفو الذي كان يفضل التجسيد الواقعي للزخرفات الزهريّة. تحتضن هذه الطريقة المعاصرة دون شك نقاء الصيغ الهندسيّة والأشكال الأنيقة، وهي تسجّل انطلاقة عصر جديد للأناقة.

  • كتالوجات فان كليف أند آربلز، 1922

    كتالوجات فان كليف أند آربلز، 1922

  • كتالوجات فان كليف أند آربلز، 1927

    كتالوجات فان كليف أند آربلز، 1927

أصبح لفساتين عصر الجاز الواسعة بدون أكمام رفيق مثالي، وهو سوار الآرت ديكو. يمكن ارتداؤه حول المعصم أو على الطريقة الهنديّة أعلى الذراع، وهو دائماً ما يمنح إطلالة المرأة الشابة لمسةً برّاقةً.

  • إعلان مجموعة باس بارتو، 1939، أرشيف دار فان كليف أند آربلز

    إعلان مجموعة باس بارتو، 1939

يمضي الوقت في ازدهار، من عقد إلى آخر، لتجتمع الإبتكارات والإبداعات الفنيّة في ثلاثينيّات القرن الماضي. فالابتكارات من قبيل المينوديير™ وتقنية ميستري ست™ ومجوهرات باس بارتو™ القابلة للتحوّل تجعل من دار فان كليف أند آربلز في مركز الأسلوب.

  • سوار لودو إيكزاغون، 1937، ذهب أصفر، ماسات مستديرة، أحجار ياقوت بقطع دائري، ذهب زهري، أحجار ياقوت مرصعة بتقنية ميستري ست. مجموعة هيريتاج، دار فان كليف أند آربلز.

    سوار لودو إيكزاغون، 1937

  • رسم لسوار لودو إيكزاغون المرصّع بالياقوت بتقنية ميستري ست، حوالي عام 1936، أرشيف دار فان كليف أند آربلز

    رسم لسوار لودو إيكزاغون المرصّع بالياقوت بتقنية ميستري ست، حوالي عام 1936

في عام 1934، التحق عالم الأزياء الراقية بعالم المجوهرات وأثمر عن ابتكار أوّلِ سوار لودو. أُطلق عليه اسم أحد مؤسّسي الدار، وهو لويس آربلز، الذي عاش لقبه الخاص "لودو' من خلال هذا الإبداع الأيقوني الذي يذكرنا بالحزام.