Ok

> > > >

    الإلهام


    مجموعة ميدسامر نايتز دريم

    الجهة الخلفية

    تستحضر مسرحية وليام شكسبير "حلم ليلة منتصف صيف" عالم السحر والخيال. فتحت أغصان الأشجار في الغابة السحرية، نشهد على النهاية الصاخبة ولكن الجميلة لأربع قصص حبّ مترابطة.

    وقد جسّدت هذه المسرحية التي تحتفي بالحب والطبيعة عالم السحر والخيال منذ عرضها الأوّل.

    تقدّم دار فان كليف أند آربلز رؤيتها الخاصة بتحفة  شكسبير الفنية.

    مشبك كاريس ديوول فيري - دار فان كليف أند آربلز
    مشبك كاريس ديوول فيري

    اليوم، تقدّم دار فان كليف أند آربلز رؤيتها الخاصة بتحفة شكسبير الفنية من خلال مجموعة المجوهرات الفاخرة ميدسامر نايتز دريم. وهي تتضمن عناصر لطالما كان لها مركزًا أساسيًا في روح الدار مثل الجنيّات. فتصوّر هذه المخلوقات المسحورة الصغيرة النحيلة والحساسة في أوضاع رشيقة بأجنحتها الرقيقة جدًا. وهي تجسّد الأنوثة من منظار دار فان كليف أند آربلز.

    وتشكّل الطبيعة موضوعًا آخر من بين المواضيع المفضلّة للدار. فدائمًا ما تصوّر المجوهرات المستوحاة من الطبيعة في حركة دائمة: فتتأرجح النباتات مثلاً برقّة بسبب النسيم أو تحليق الطير من فوقها وتضعنا إبداعات دار فان كليف أند آربلز وجهًا لوجه مع الطبيعة بكلّ رقّتها وهشاشتها. وتستحضر هذه التصاميم التي توقظ العواطف والأحلام جوًا فريدًا من نوعه من الأحلام في ليلة صيف.

    الحوريات

    الجهة الخلفية