الإلهام


    مجموعة كاليفورنيا ريفري

    الجهة الخلفية

    كاليفورنيا. للعنوان رنّة أسطورية فهو يثير صور نابضة بالحياة من المساحات المفتوحة والمناظر الطبيعية البرية والطرق السريعة ذات المناظر الخلابة والسواحل المثيرة للإعجاب. فمن المنظار الأوروبي، يظهر ساحل كاليفورنيا كأنه الوجهة النهائية في رحلة طويلة باتجاه الغرب بدأت منذ قرون عديدة. لذلك فإنه من الطبيعي أن تحتفل دار فان كليف أند آربلز بالعيد السبعين لوجودها في أمريكا من خلال مجموعة كاليفورنيا ريفري.

    نتجت عن هذا التصوّر الحالم للطبيعة مجموعة مجوهرات ملوّنة وفريدة من نوعها.

    مشبك
    مشبك "كوليبري بيريلين"

    لا بد أن تكون الطبيعة في كاليفورنيا قد صممت خصيصًا للعدسات الكبيرة فتلتقط المناظر البحرية، والحدائق الوطنية الضخمة، والأشجار العملاقة التي تأوي للفراشات المتعددة الألوان والطيور الطنانة. وقد كانت مصدر إلهام لأجيال متعددة من الفنانين ووفّرت أسلوب حياة فريدًا من الاسترخاء. وكان أسلوب الحياة هذا العامل الذي أدى إلى حجم القطع الكبيرة وتركيبات الألوان الجريئة التي تميّز بها أسلوب الدار في أمريكا في سنوات الستينيات والسبعينيات. وتعيد مجموعة كاليفورنيا ريفري إحياء هذه الفترة. إذ تستكشف ثروة الإلهام المستمدّ من المشاهد العظيمة في كاليفورنيا كأنها رحلة بين الوهم والحقيقة إلى الساحل الغربي لأمريكا. ونتجت عن هذا التصوّر الحالم للطبيعة مجموعة مجوهرات ملوّنة وفريدة من نوعها. وهي إشادة بأمريكا والعاطفة والأصداء الجيدة التي تشتهر بها كاليفورنيا.

    مشبك بايزاج دوبال

    الجهة الخلفية