Ok
  • البحث البحث
  • المفضّلة قائمة المفضلات
    close popin سلة التسوّق الخاصة بكم

    الإلهام


    مجموعة بال دو ليجاند

    الجهة الخلفية

    كانت الحفلات الراقصة في القرن العشرين تعبيرًا عن فن الحياة الفاخرة. وكانت تنظم هذه الحفلات حول مواضيع مترفة، وكانت الشخصيات المرموقة تُدعى إلى أماكن حصرية تحت شعار الثقافة العالية المستوى والاحتفال المفرح. وكانت دار فان كليف أند آربلز شاهدًا على هذه المناسبات حيث كانت المجوهرات التي صمّمتها تتألقّ على أزياء المدعوّين.

    واليوم، تشيد الدار بهذه الأمسيات من خلال مجموعة رائعة من المجوهرات الفاخرة: بال دو ليجاند

    كان الطريق ممهدًا لنمط الحياة المترف والمبهر الذي شهده القرن العشرين.

    مشبك دايموند دانسر ديكور - دار فان كليف أند آربلز
    مشبك دايموند دانسر ديكور

    تعود أصول الحفلات الراقصة إلى العصور القديمة. فعلى الرغم من القيود التي فرضتها الديانة المسيحية، استمرّت الحفلات التنكرية خلال القرون الوسطى وعبر القرون. وقد زاد الشغف للاستعارات في عصر النهضة من شعبية هذه الحفلات. فانتشرت الحفلات الفاخرة عبر أوروبا وأصبحت تقليدًا في إيطاليا وفي البلاط الملكي االفرنسي. وبحلول منتصف القرن التاسع عشر، اعتمد المجتمع الأمريكي الراقي عادة الحفلات التنكرية الرسمية أيضًا. فقد مهّد بذلك الطريق لنمط الحياة المترف والمبهر الذي شهده القرن العشرين.

    ومن بين الحفلات الراقصة التي شهدها هذا العصر الذهبي، اختارت دار فان كليف أند آربلز تكريم خمسة منها وهي: الحفل الكبير في القصر الشتوي في سانت بطرسبرغ، وحفلة "بال أوف ذو سينتشوري" في البندقية، والحفلة الشرقية في باريس، و حفل "الأبيض والأسود " في نيويورك فضلاً عن حفلة بروست في باريس. فقد كان المضيفون والأماكن والمواضيع التي تناولتها هذه الحفلات وأجواؤها مصدر إلهام لهذه المجوهرات الفاخرة التي تشكّل مجموعة فريدة من نوعها.

    طقم "بلاك أند وايت"

    الجهة الخلفية