Ok

> > > >

    حول التصاميم


    إكسترا أورديناري أوبجكت - آلة "فيه أوندين" الذاتية التشغيل.

    الجهة الخلفية
    اكتشفوا فيلم المشهد المتحرك المذهل، الذيهو عمل جماعي يجمع حرفاً يدوية نادرة وقيّمة لإنشاء أول قطعة من مجموعة
    اكتشفوا فيلم المشهد المتحرك المذهل، الذيهو عمل جماعي يجمع حرفاً يدوية نادرة وقيّمة لإنشاء أول قطعة من مجموعة "إكسترا أورديناري أوبجكت" من دار فان كليف أند آربلز.

    وبمناسبة إقامة المعرض الدولي للساعات الفاخرة لعام 2017، يسر دار فان كليف أند آربز أن تكشف عن أول قطعة من مجموعة "إكسترا أورديناري أوبجكت": آلة "فيه أوندين" الذاتية التشغيل. ويعتبر المشروع ثمرة سنوات طويلة من العمل والتعاون المكثف مع صانع الآلات ذاتية التشغيل فرانسوا جينود. كما يعود الفضل في إنجازه أيضاً إلى براعة العديد من الحرفيين الذين شاركوا في تصميمه.

    وتجمع هذه القطعة الفريدة بين تقاليد صياغة المجوهرات وصناعة الساعات، فاتحة بذلك فصلاً جديداً بالنسبة إلى الدار، وذك تماشياً مع الأغراض القيمة على غرار العربات وساعات الطاولة. 

    وإن هذه الآلية المعقدة للغاية - التي تقوم بتحريك العديد من العناصر وتشير إلى الوقت أيضاً- تولي عناية خاصة بالشاعرية العابرة: الحركة والرشاقة وجمال الطبيعة وتألق جنية وهي تستيقظ من النوم والفوارق الدقيقة للأحجار الكريمة والمينا. وترى هذه اللوحة المزينة بالجواهر النور برقة ليس لها حدود. 

    كما يجتمع خيال الدار وإبداعها وتعلقها بالحرف اليدوية المتوارثة في هذه القطعة من مجموعة "إكسترا أورديناري أوبجكت" لتبعث إحساسا بالدهشة يشبه الحلم.

    قصة مجموعة بويتيك كومبليكايشنز

    الجهة الخلفية