Ok

> > > >

    الطلبات الخاصّة التاريخية


    طقم مجوهرات أوشن

    الجهة الخلفية

    في عام 2011، حظيت دار فان كليف أند أربلز بشرف نادر إذ اختيرت لتصميم مجوهرات زفاف ملكي. ويشيد عقد أوشن بصاحبة السمو الملكي شارلين أميرة موناكو التي أطلقت على هذه القطعة تسميتها. ويمكن تحويل هذا العقد إلى تاج، وهو بمثابة رمز للحب أهداه الأمير إلى الأميرة.

    ومنذ عام 1956، حازت دار فان كليف أند أربلز على لقب "المزود الرسمي للإمارة" ويتطلب مثل هذا الامتياز استيفاء أعلى المعايير واحتلال صدارة فن صناعة المجوهرات. وتعيد براعة حرفيي الدار المعروفين باسم الأيادي الذهبية،مان دورTM التي لا تضاهى، إحياء جمال الحياة في حد ذاتها.


    الجهة الخلفية