Ok

> > > >

    الطلبات الخاصّة التاريخية


    سوار جارتيير لمارلين ديتريش

    الجهة الخلفية
     مارلين ديتريش مرتدية سوار جارتيير من فان كليف أند أربلز
    مارلين ديتريش مرتدية سوار جارتيير من فان كليف أند أربلز

    كانت مارلين ديتريش سفيرة دار فان كليف أند أربلز خلال الثلاثينيات والأربعينيات.. وكانت الملاك الأزرق أيضا صديقة لويس وهيلين أربلز. وقد شجعها لويس أربلز على طلب سوار جارتيير الشهير من البوتيك في باريس حوالي عام 1937. ويعتبر تصميمه هذا تحفة فنّية ضمن تصاميم الثلاثينيات.

    ويتكون هذا السوار الضخم من حلقة كبيرة مرصّعة بصفوف منتظمة من الياقوت المقطوع على طراز الوسادة تحيط بها أحجار من الماس بقطع باغيت و قطع مستدير. ويضم الوجه الخلفي من الحلقة رسومات على شكل بتلات زهرة من الماس المستدير الشكل أمّا معصم السوار فقد رصّع بأحجار الماس بقطع مستدير و قطع باغيت. وقد ثبتت الأحجار على سوارمن البلاتين.

    وجعلت ديتريش من سوار جارتيير جزءاً من حياتها وكانت غالبًاً ما تُلتقط لها صور وهي ترتدي هذا السوار البرّاق حول معصمها. ويمكن رؤيتها وهي ترتديه في فيلم "ستايج فرايت" لألفريد هيتشكوك الذي تم تصويره عام 1950 في لندن. وقد كان هذا السوار القطعة الوحيدة التي لم ترغب في التخلي عنها تماشيًا مع التقاليد العائلية. ولكنه بيع في نهاية المطاف بسعر 990000 دولار أمريكي في مزاد سوذبيز العلني بعد وفاتها في عام 1992. وأصبح هذا السوار اليوم جزءاً من مجموعة خاصة تُجهل هوية مالكها.

    الياقوت

    الجهة الخلفية