أحجار دار فان كليف أند آربلز


    العقيق الأبيض (كالسيدوني)

    الجهة الخلفية

    تعود تسمية العقيق الأبيض أو  كالسيدوني إلى مدينة في آسيا الصغرى (خلقيدونية)، وهو حجر من الكوارتز المتبلور أو الليفي الشكل موجود في الصخور البركانية والرسوبية. وبالرغم من أنه ينتمي إلى عائلة من الأحجار الكريمة المتعددة الألوان، فإن ألوان العقيق الأبيض تتراوح من الصبغتين الرمادية والخزامية إلى الصبغات الزرقاء الكثيفة اللون. ولطالما كان العقيق الأبيض على مرّ العصور الحجر المفضل لدى ناقشي الأحجار الكريمة.

    وتختار دار فان كليف أند آربلز  حجر العقيق الأبيض المستخرج من ناميبيا نظراً إلى كثافة لونه الفريدة. وحتى تضمن الدار لزبائنها أحجاراً بلون استثنائي فهي تختار فقط الأحجار التي تتميز بصبغة لونية منتظمة وكثيفة ولا تتخللها أية ألوان تميل إلى اللون الرمادي. وتُصرّ الدار ايضا على اختيار أحجار مصقولة جيداً، وهو أمر صعب المنال بسبب بنية هذا الحجر البلورية المتناهية الصغر

    ويُقال إن العقيق الأبيض يُحفّز الإبداع ويحمي من الانفعال والكآبة.

    خرزات العقيق الأبيض - دار فان كليف أند آربلز
    خرزات العقيق الأبيض
    خرزات العقيق الأبيض / عقد زينكو، مجموعة لي جاردان - دار فان كليف أند آربلز
    خرزات العقيق الأبيض / عقد زينكو، مجموعة لي جاردان

    وتحكي الأساطير قصصًا عديدة حول العقيق الأبيض. إذ يُقال إن العقيق الأبيض يُحفّز الإبداع ويحمي من الانفعال والكآبة. كما ساد الاعتقاد أيضا بأنه يعزز الإحساس بالسكينة والسلام.

    العناية بحجر العقيق الأبيض الخاص بكم:

    على غرار معظم الأحجار الكريمة، يجب أن تُحفظ أحجار العقيق الأبيض في علبة مبطنة بالقماش بعيدًا عن  باقي المجوهرات، وذلك من أجل تفادي خدشها والحفاظ على سحرها الفريد.

    الزمرد

    الجهة الخلفية