Ok

> > > >

    فنّ صناعة الساعات


    النقش والترصيع على الحجر

    الجهة الخلفية

    وضعت دار فان كليف أند آربلز نفسها أمام تحدّي  تطعيم مواني الساعات بالأحجار ، مدعومةً في ذلك بثقافة الابتكار التي تعتمدها وشغفها بالمهن الفنية.

    إن انطباعات العمق والنتوءات البارزة التي يضفيها  التطعيم بالأحجار مذهلة بالفعل. وسواء كانت الأحجار شبه كريمة أو صلبة أو شفافة أو غير برّاقة أو متلألئة أو بألوان مشبّعة، فإن الاحتمالات غير محدودة. وباستعمال هذه التقنية، يمكن لصانعي المواني إعادة تصوير أكثر المشاهد ذهولاً وفتنةً.

    يمكن لهذه التقنية تصوير
    ثر المشاهد ذهولاً وفتنةً.

    ويتطلّب العمل على الأحجار خبرةً كبيرةً.  بما أن لكلّ حجر مقاومته الخاصة، وحدَهُ الإتقان المثالي للحركات التقنية القديمة يُمَكّن الحرفي من تفادي كسر الحجر  واحترام التصميم الأولي ونحت الأسطح بالشكل المطلوب.. وتتطلب كلّ مادة تقنية نقش خاصة بها.

    فيتم نقش كل حجر على حدة وصقله وتصفيفه بمنتهى الدقة. وعلى غرار أحجية مصغّرة، يكون لكلّ حجر مكانه الخاص في صورة تشبه فسيفساء من الأحجار الكريمة.

    واختارت دار فان كليف أند آربلز أن تظهر إتقانها لهذا الفن من خلال مجموعة كاليفورنيا لاندسكايبس (المناظر الطبيعية لكاليفورنيا).

     

    النقش والترصيع على عرق اللؤلؤ

    الجهة الخلفية