الحرف اليدوية


    لآلئ الذهب من مجموعة "بيرليه"

    الجهة الخلفية

    على غرار جميع قطع مجوهرات دار فان كليف أند آربلز ،فإن تصاميم مجموعة "بيرليه" جزء لا يتجزأ من تراث مئة عام من التألٌق والتميّز.

    يقوم الصائغ بصياغة الخرزات الواحدة تلو الأخرى ثُمّ يتم صقلها يدويا على مراحل عديدة إلى أن يصبح سطح كل واحدة منها أملسا تماما وينعكس وميض الضوء منها متلألئا.

    على السوار، توجد خرزة ذات حجم أكبر بقليل من باقي الخرزات وتشير لوجود قفل مخفي. بفضل الدقة الحرفية العالية يصبح مفصل القفل مخفيا تماما بمجرد إقفال القطعة.

    تبرز هذه العناية الفائقة بالتفاصيل بكل وضوح داخل الخاتم أو السوار، حيث يتعزز لمعان شريط من الذهب الأصفر البراق بواسطة تقنية الصقل البرّاق، انطباع المِرآة، التي تختص بها الدار.

    الصقل كالمرآة

    الجهة الخلفية