Ok

> > > >

    قطع تاريخية


    عقد باس بارتو

    الجهة الخلفية

    يُعدُّ عقد باس بارتو، الذي سُجِّلت براءة اختراعه في عام 1938، من أوّل نماذج الجواهر المتحولة التي ابتكرتها دار فان كليف أند آربلز. واعتبرت هذه الجوهرة، المصمّمة لمواءمة رغبة مرتديتها، الإكسسوار الأمثل للمرأة الحديثة التي تفضِّل اقتناء جواهر تناسب ملابس ومناسبات مختلفة. وكانت من أكثر القطع التي اشتهرت بها الدار في أواخر سنوات الثلاثينيات والأربعينيات. 

    صُنع عقد باس بارتو وفقا لتقنية عبقرية ومبتكرة. إذ يتيح نظام من سكتين معدنيتين، يخفيه دبّوسان على شكل زهرة، انزلاق سلسلة مرنة من الذهب الأصفر على شكل أفعى إلى الداخل والخارج وبذلك تتحوّل الجوهرة إلى عقد عادي أو ضيق أو طويل أو سوار أو حزام. ويمكن ارتداء الزهور وحدها أيضا كدبابيس وأحيانا كأقراط أذن.

    إكسسوار على الموضة يتحول أيضا إلى جوهرة مبهرة.

     باس بارتو : قطعة تاريخية - دار فان كليف أند آربلز
    باس بارتو : قطعة تاريخية

     

    توحي القطعة إلى جمالية زمانها. ودائما ما كانت تُرافقها التصاميم المستوحاة من الأزهار لمجموعة "هاواي"، على غرار هذا النموذج الذي يعود تاريخه إلى عام 1939 والذي تتشكل أزهاره المتباينة باللونين الأزرق والأصفر من الياقوت وأحجار السافير بألوان مختلفة.

    واستُعملت زخرفة العُقد في السلسلة في نماذج أخرى.

    وبيّنت قطعة "باس بارتو" التي تتسم بجانبها العملي والخيالي في الوقت نفسه أنه يمكن لأكسسوارات الموضة أن تكون قطع مجوهرات متألقة أيضاً.

     

    الحجم

    الجهة الخلفية