قطع تاريخية


    أساور مانشات

    الجهة الخلفية

    تشتهر دايزي فيلاوز، حفيدة مبتكر آلة الخياطة إسحاق سينجر، بكونها إحدى نساء القرن العشرين الأكثر أناقة وجاذبية. وهي تنحدر من أصول أمريكية وفرنسية، وتتمتع بحسّ خلاّق وتربطها صلة وثيقة بالساحة الاجتماعية.

    وقد اختصرت المصوِّرة سيسيل بياتون ذوقها الجريء والرفيع في كلمتين : "البساطة المدروسة".

    ويعكس هذا الزوج المتحول من الأساور ولع دايزي فيلاوز بالسفر وبكل ما هو غير مألوف. 

    أساور مانشات، 1926 و 1928، مجموعة خاصة - دار فان كليف أند آربلز
    أساور مانشات، 1926 و 1928، مجموعة خاصة

    وتصدّرت هذه الشخصية صفحات العديد من المجلاّت على شاكلة فوغ ومجلة هاربرز بازار التي أصبحت مديرتها التحريرية عام 1933.

    واشتهرت هذه الشخصية الاجتماعية البارزة أيضا بمجموعة مجوهراتها الرائعة. ومن بين جواهرها العديدة من دار فان كليف أند أربلز مسبحتها الزمرّدية المدهشة وأساور مانشات المرصعة بالألماس. في الأصل، طلبت دايزي فيلاوز سواراً إضافياً مبرماً فقط، ينسجم مع السوار الاصلي، ولكن دار فان كليف أند أربلز أبت إلاّ أن تصنع قطعة مبتكرة ومتحولة.

    ويمكن لبس السوارين معاً كعقد ضيق في غاية الرونق. يعكس هذا الزوج المتحول من الأساور والمستوحى من الثقافة الهندية ولع دايزي فيلاوز بالسفر وبكل ما هو غير مألوف.

     

    التحوّل

    الجهة الخلفية