قطع تاريخية


    تشكيلة شابو شينوا

    الجهة الخلفية

    أقيم المعرض الدولي الكولونيالي في باريس سنة 1931 لتقديم الثقافات المتنوعة والفنون والحرف اليدوية التي كانت تزخر بها الإمبراطوريات الاستعمارية الأوروبية، واستقطب هذا المعرض حوالي 33 مليون زائر توافدوا من جميع أنحاء العالم. ومهّدت إحدى لافتات المعرض التي حملت شعاراً مستوحى من قصة "رحلة حول العالم في ثمانين يوماً" للروائي الفرنسي جول فيرن السبيل لهذه التظاهرة التاريخية الضخمة: "لقاء الثقافات الكبير"

    وبمناسبة هذا الحدث، حوّل فان كليف أند آربلز القبعة التقليدية الصينية التي تم جلبها من المستعمرات الفرنسية في الشرق الأقصى إلى طقم مجوهرات مبتكر: ألا وهو طقم شابو شينوا. يضفي الذهب المصقول على هذ الطقم نمطاً عصرياً مرتباً يدعو للدهشة ويؤكد على الجرأة المبتكرة التي تميز فان كليف أند آربلز. أُطلق طقم شابو شينوا، الذي يعتبر إبداعاً فنياً خالداً من جديد في عام 2000.


    كما أتاح المعرض الكولونيالي الفرصة لفان كليف أند آربلز لتجديد أيقوناته فضلاً عن تصميم نسخته الخاصة من الجواهر المستوحاة من المستعمرات الفرنسية والتي اقتنت الكاتبة الأمريكية الشهيرة فلورنس جاي غولد بعضاً منها.


    الجهة الخلفية