Ok

> > > >

    الزبائن المشاهير


    دبوس زهرة ماريا كالاس

    الجهة الخلفية
     دبوس الزهرة الذي كانت تملكه ماريا كالاس، 1967، مجموعة فان كليف أند آربلز.
    دبوس الزهرة الذي كانت تملكه ماريا كالاس، 1967، مجموعة فان كليف أند آربلز.

    كانت ماريا كالاس، مغنية أوبرا سوبرانو الأسطورية، تخطف الأنفاس كلما ظهرت في واحد من فساتينها الطويلة ومرتدية جواهراً أخّاذة ومتلألئة من دار فان كليف أند آربلز . وكانت تعشق الجواهر وشغوفةً وجامعةً نبيهة للقطع الرفيعة.

    وكانت "المغنية الإلهية" مفتونة بتصاميم فان كليف أند آربلز ولم تفوّت فرصةً قط لزيارة صالونات فان كليف أند آربلز في 22 ساحة فوندوم.

    ومن الطلبات الخاصة التي صممتها الدار لأجلها عبر السنوات، نجد المشبك الشهير بخمس أوراق من الألماس والياقوت في عام 1967. ومشبك البلاتينيوم مصنوع من الياقوت الأحمر البيضوي الشكل قطع وسادة وألماس قطع باغيت وقطع المركيز وقطع مستدير. وكان الوزن الإجمالي لأحجار الياقوت الأحمر 15,77 قيراطا، أماّ أحجار الألماس فبلغ وزنها 16,35 قيراط. وارتدت مغنية أوبرا السوبرانو هذا المشبك في العديد من المناسبات.

    الأزهار

    الجهة الخلفية