الخط الزمني

الستينيّات

صمّمت دار فان كليف أند آربلز خلال الستينيّات قطعاً فريدة تلبي طلبات خاصّة قدّمتها شخصيّات قياديّة دوليّة منها باربارا هاتون وأميرة موناكو غريس وإمبراطورة إيران فرح بهلوي. في عام 1968، ابتكرت الدار أول عقد طويل من مجموعة ألامبرا، ليصبح أيقونة في عالم المجوهرات.

1967

العرض الأول لباليه جويلز في نيويورك من تصميم جورج بالانشين

تعرّف كلود آربلز على جورج بالانشين، أحد مؤسسي باليه مدينة نيويورك. أثمر لقاؤهما فكرة خاصّة بالمجوهرات، من خلال الباليه المخصص للأحجار الثمينة والذي انطلق في شهر أبريل 1967. صُممت الفصول الثلاثة للباليه، وهي الزمرّد والياقوت والماس، على ألحان موسيقى من تأليف فوري وسترافنسكي وتشايكوفسكي على التوالي.

1967

ابتكار التاج الذي قُدّم لإمبراطورة إيران فرح بهلوي خلال حفل تتويجها

بمناسبة تتويج إمبراطورة إيران فرح بهلوي، ابتكرت الدار من أجلها تاجاً وعقداً وأقراطاً، فضلاً عن المجوهرات التي ارتدتها أفراد العائلة المالكة.

1967

مشبك سانك فوي الذي كانت تملكه ماريا كالاس

أثرت مغنية السوبرانو اليونانية الشهيرة ماريا كالاس مجموعتها بفضل مشبك سانك فوي المرصّع بالماس وبستة أحجار ياقوت من بورما وزنها الإجمالي 15.77 قيراطاً.

1968

ابتكار أول عقد طويل من مجموعة ألامبرا

صمّمت الدار في عام 1968 أيقونة حقيقية للحظ وهي مجموعة ألامبرا. استُلهمت من نبات البرسيم رباعي الأوراق، وقد ازدادت زخرفتها المميّزة جمالاً على مرّ السنين بفضل باقة واسعة من المواد الطبيعيّة التي تتمثّل في الأحجار الزينية وعرق اللؤلؤ والماس وغيرها.