الأحجار

السافير

يأتي اسم السافير من الكلمة العبرية (سافير) بمعنى "الأجمل" والكلمة اليونانية (سافيروس) بمعنى "حجر أزرق". وهو عضو من عائلة أحجار السامور ويُعد ثاني أصلب حجر إلى جانب الياقوت وبعد الماس. تختار دار فان كليف أند آربلز أحجار السافير لتعزيز جمال القطع باستخدام تقنية ميستري ست™ في إبداعات تعرض أسلوباً مخملياً رقيقاً.

تتراوح التشكيلة اللونية الواسعة للسافير من الأزرق الداكن إلى الوردي القوي، وتشمل الأصفر والبرتقالي والأخضر. لطالما كانت أحجار السافير الأزرق تقيّم جداً بفضل ألوانها الغنية والفاخرة: الأزرق اللازوردي والملكي والسماوي، بحيث تتغير الدرجات حسب مصدر الحجر. في الماضي، كانت أكثر الأحجار كمداً توجد في منطقة كشمير. أما اليوم، فأشهر أحجار السافير الأزرق تأتي من مدغشقر وسريلانكا (المعروفة سابقاً باسم سيلان) وبورما. 

 

تتراوح التشكيلة اللونية الواسعة للسافير من الأزرق الداكن إلى الوردي القوي، وتشمل الأصفر والبرتقالي والأخضر.

تختار الدار أحجار السافير ذات اللون المتقد والبريق الساطع والجوهر النقي.

للحفاظ على لون أحجار السافير ولمعانها القوي، توصي دار فان كليف أند آربلز بتنظيفها بواسطة فرشاة ناعمة وماء وصابون.

  • عملية الترصيع، ضبط المخالب، سوار إيناموراتو، دار فان كليف أند آربلز

    عملية الترصيع، ضبط المخالب، سوار إيناموراتو