الأحجار

المالاكيت

المالاكيت حجر كامد يتميز بجماله الفريد ويذكّر بحيوية الطبيعة من خلال لونه الأخضر الداكن المعزّز بتباينات فاتحة وداكنة. وتختار دار فان كليف أند آربلز المالاكيت الذي يتميز بخطوط مستقيمة ومتجانسة والمستخرج بشكل رئيسي من أستراليا . يسطع هذا الحجر إلى جانب الذهب الأصفر في مجموعة ألامبرا® ومجموعة بيرليه™، من بين إبداعات أخرى.

  • مشبك إيليفانت، مجموعة سفينة نوح، دار فان كليف أند آربلز

    مشابك إيليفانت

كان يُعتبر حجراً جالباً للحظ إذ كان يقدَّم للأطفال والمسافرين كطلسم وقائي.

 

يُعتقد أن كلمة مالاكيت تأتي من كلمة مولوك اليونانية التي تشير إلى نبتة الخبازة المعروفة بأوراقها الخضراء الداكنة، أو من كلمة مالاك بمعنى "ناعم". كان المالاكيت منشودًا في القرن التاسع عشر بفضل ميزاته الجمالية وبشكل خاص في روسيا حيث استُخدم لتزيين الكنائس والقصور. وكان يُعتبر حجراً جالباً للحظ إذ كان يقدَّم للأطفال والمسافرين كطلسم وقائي. 

للحفاظ على بريق المالاكيت، ينبغي حفظه في علبة مبطنة بالقماش الجاف وفصله عن المجوهرات الأخرى. يجب تجنّب الاحتكاك بالماء لأنه قد يعرّض سطح الحجر للضرر ويساهم في تلاشي لمعانه.