استمدت دار فان كليف أند آربلز الإلهام من عالم الأزياء منذ تأسيسها على ساحة فاندوم كإشادة بمسقط رأسها. وهي تسلّط الضوء اليوم على مصدر الإلهام هذا من خلال الكشف عن قطع جديدة عند ملتقى طرق المجوهرات الفاخرة وصناعة الساعات.

إعادة تأويل قطعة بارزة من الثلاثينيات

تلتقي الأحجار الثمينة والزينية ضمن زخرفة الوردة المتماثلة في تفاعل بين الألوان والمواد.

ساعة لودو سوكريه

ساعة لودو سوكريه

وتتفتح البتلات التي ترسمها أحجار من أحجام مختلفة حول حجر زيني كبير بقطع الكابوشون محاط بهالة من الماس.

ساعة لودو سوكريه

ساعة لودو سوكريه ذهب وردي, عرق اللؤلؤ, ماس, مرجان, ياقوت

يذكّر طرف السوار بشكل الحزام فهو مرصّع بزخرفة تستحضر شكل الوردة.

تعرض خمس ساعات مرور الوقت في موديلات لودو سوكريه التي تعيد تأويل أسلوب أساور لودو المصمّمة في الثلاثينيات. تمزج القطع بين مواد مختلفة وألوان الذهب وتتكوّن من روابط سداسية الشكل. وهي مرصّعة بحجر كريم - حجر ياقوت أو سافير - بترصيع نجمي في المركز لتشكّل مجرّة برّاقة حول المعصم.

تصميم ساعة لودو سوكريه

تسير هذه القطع الجديدة على درب الساعات السرية العزيزة على دار فان كليف أند آربلز وتأوي وجهاً مصنوعًا من عرق اللؤلؤ الأبيض تحيط به الماسات. تتميّز الموديلات المصنوعة من الأحجار الصلبة والثمينة بحجر كابوشون يدور ليكشف عن الظلال المتقزحة لوجه الساعة المزيّن بنجمة مرصعة تشير إلى الساعات الاثني عشر، ويظهر الوقت في ساعات مجموعة ميستيري سِت (الترصيع الغامض) تحت زخرفة من السافير أو الياقوت.

  • ساعة لودو سوكريه™، ذهب أبيض، سافير، عرق لؤلؤ أبيض، ماس مجموعة لودو.

تقدّم دار فان كليف أند آربلز ساعتين فريدتين من مجموعة لودو سوكريه: ساعة مصنوعة من الذهب الأبيض ومرصّعة بالسافير وساعة مصنوعة من الذهب الوردي ومرصّعة بالياقوت. استوحيت هذه القطع من ساعة لودو إيكزاغون ماكارو سوكريه التي تم تصميمها في عام 1941 وتتميّز بحلقات على جانبي وجه الساعة.

ساعة مزوّدة بعقد طويل بونبون ليلى القابلة للتحوّل، مع مشبك قابل للفصل، طول متوسّط. مجموعة بونبون.

مجوهرات تشير إلى الوقت

تكشف الدار عن قطع جديدة تجمع بين الأناقة والتحوّل: العقود الطويلة بومبون سوكريه. استوحيت هذه القطع الفريدة من الخطوط السلسة التي تميّزت بها المجوهرات في عشرينيات القرن الماضي ومن توليفات الألوان الباهرة من السبعينيات وتجمع بين اللؤلؤ المستزرع وتشكيلة من المواد الثمينة.

ترمز الشرابة إلى عالم الأزياء وتزيّن كل عقد بخطوط من اللؤلؤ والحبيبات متعددة الألوان. وترافق حركات من يرتديها برشاقة وتأوي وجه الساعة المصنوع من عرق اللؤلؤ والمخبأ بشكل مختلف حسب الموديل. وتماشيًا مع تقليد عزيز على الدار، يمكن تحويل هذه القطع لارتدائها بطرق عدّة لتتناسب مع كل مزاج

  • ساعة مزوّدة بعقد طويل بونبون مارغاريت. مجموعة بونبون.