الإبداعات

خواتم بتوين ذو فينغر

منذ السبعينيات، شهدت مجموعة بتوين ذو فينغر على الروح الابتكارية والخلاقة التي تتمتع بها دار فان كليف أند آربلز.  تضفي هذه القطع الرائدة مهارة جديدة على فن ارتداء المجوهرات، حيث تتمسك زخرفتان مرتبطتان بشريط مفتوح ببعضهما البعض في مواجهة رقيقة.

على بعض الإبداعات مثل خاتم لوتس، تنتشر الزخارف على اليد بفضل آلية عبقرية.

ويضفي التباين الذي اشتهرت به الدار على القطع حيوية رقيقة من خلال التلاعب بالأشكال والمواد. تلتقي فراشتان مزينتان بأحجار صلبة أو ثمينة على خاتم تو باترفلايز بتوين ذو فينغر في تجانس رشيق للألوان.