الحرف اليدوية


    صياغة خاتم السوليتير جاسمين الفريد

    الجهة الخلفية

    هذه الإبداعات هي ثمرة ما يتجاوز قرنًا من الخبرة، وتجسيد لمهارة الدار الحرفية السائدة في ورشها. كل قطعة فريدة هي وليدة العمل الحرفي والبحث عن الأحجار النادرة. 


    يبدأ الذهب والبلاتين في التبلور شيئًا فشيئًا، كاشفين عن بريقهما، بينما تتجلى الأحجار النفيسة بإبداعٍ. من الصوّاغ إلى خبراء الترصيع مرورًا بفنيي صقل المجوهرات، تتحد وتتضافر الجهود لخلق خواتم يمتد بريقها لأجيال قادمة. 


    الجهة الخلفية