1906-1939
    Header-1920-30-Desktop-680x860

    إبداعاتٌ من عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي إبداعاتٌ من عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي

    تتميّز هذه القطع التي توخى خبراء الدّار العناية في جمعها بندرتها وسماتها المميّزة. فتجمع بين البراعة والأناقة، وتعبّر عن الإلهام المستقى من طابع آرت ديكو والزخم الفني لرونيه بويسان، ابنة ألفريد فان كليف وإيستيل آربلز.

    1920-image-1_Portrait_640x874
    عقد، حوالي 1933

    في نهاية العقد الأول من القرن الماضي، أفسح الفن الجديد المجال أمام الأشكال الهندسية الأنيقة لطابع آرت ديكو. وتجسّد إبداعات دار فان كليف أند آربلز من تلك الفترة التأثير الذي أحدثته هذه الحركة. 

    كانت الأساور المستوحاة من طابع آرت ديكو، سواء أكانت تُرتدى على المعصم أو أعلى الذراع على "الطريقة الهندية"، تلائم فساتين عشرينيات القرن الماضي الأنيقة والمصممة دون أكمام. وبفضل المجموعة التراثية "هيريتاج"، لا تزال تزيّن ملابس الوقت الحاضر.

    1920_image-2_Square_640x640
    سوار، 1925

    أرست العديد من الإبداعات أسلوب دار فان كليف أند آربلز في ثلاثينيات القرن الماضي، من بينها مينوديير، وتقنية ميستري ستينغ (الترصيع الغامض أو الخفي)، وجوهرة "باس بارتو" القابلة للتحويل.

    1920-image-3_Portrait_640x874
    "باس بارتو"

    1920_image-4_Square_640x640
    سوار لودو، 1937

    في عام 1934، صُممت أساور لودو الأولى. واشتُقت تسمية لودو من الكنية التي كانت تُطلق على لويس آربلز، أحد مؤسسي الدّار. ويندرج سوار لودو في تصاميم دار فان كليف أند آربلز الأيقونية، باعتباره قطعة رمزية مستوحاة من عالم الأزياء. 

    اكتشفوا المزيد